دعوات دولية للتحقيق فى مجزرة غزة
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  عن قرب
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | اخبــــار العالم
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


دعوات دولية للتحقيق فى مجزرة غزة

    وكالات الأنباء    ١٦/ ٥/ ٢٠١٨

توالت موجة التنديد الدولى الرافضة للمجزرة الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين فى قطاع غزة، والتى راح ضحيتها عشرات الشهداء ونحو ٣ آلاف مصاب، فى مسيرات مليونية العودة، وتوالت الدعوات الدولية المطالبة بإجراء تحقيق مستقل فى تلك المجزرة، واستدعت أيرلندا السفير الإسرائيلى لديها، بعد أن استدعت تركيا وجنوب أفريقيا سفراءها من تل أبيب وواشنطن احتجاجا على الانتهاكات بحق الفلسطينيين.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرلندية، أمس، أن وزير الخارجية سايمون كوفنى «استدعى السفير الإسرائيلى فى إيرلندا للإعراب عن صدمة إيرلندا وشجبها لمستوى أعداد القتلى والجرحى فى قطاع غزة». وتابع أن كوفنى طالب «إسرائيل بضبط النفس خلال الساعات والأيام المقبلة». وأضافت الوزارة أنه «تم إبلاغ السفير بمطالبة إيرلندا بتحقيق دولى مستقل تحت إشراف الأمم المتحدة حول سقوط القتلى، أمس». واستدعت أنقرة السفير الإسرائيلى لديها، إيتان نائيه، وطلبت منه «العودة إلى بلاده لفترة معينة» بعد أعمال العنف الدامية فى غزة، كما استدعت بلجيكا السفيرة الإسرائيلية لديها ودعت إلى تحقيق دولى فى مجزرة غزة.

ويأتى ذلك بعد أن عرقلت واشنطن صدور بيان من مجلس الأمن، يدعو لإجراء تحقيق دولى فى استشهاد عشرات الفلسطينيين، أمس الأول، برصاص الاحتلال، وأدانت ١٠ دول فى المجلس الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، واستخدمت الولايات المتحدة، ما يعرف بـحق «كسر حاجز الصمت» ضد مشروع البيان الذى أعدته الكويت ويتطلب إصدار البيانات الرئاسية أو الصحفية من المجلس موافقة جميع ممثلى الدول الأعضاء البالغ عددها ١٥ دولة. وبحسب نص مشروع البيان، فإن مجلس الأمن يعرب عن الغضب والأسف إزاء مقتل المدنيين الفلسطينيين، ويدعو إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف لضمان المساءلة. ويأتى ذلك قبل جلسة طارئة جديدة مقررة للمجلس، مساء أمس، لبحث الوضع فى الأراضى الفلسطينية، بطلب من الكويت، فيما أيدت بريطانيا وأيرلندا وألمانيا، أمس، إجراء تحقيق مستقل حول الأحداث الدامية فى غزة.

وتقدمت ٩ دول أعضاء بالمجلس، بخطاب رسمى إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس يطالبون فيه بإعداد تقرير موثق عن بناء المستوطنات بالأراضى المحتلة، وطالب الخطاب بضرورة أن يقدم المنسق الدولى الخاص لعملية السلام فى الشرق الأوسط، نيكولاى ميلادينوف، تقريرا مكتوبا، وليس شفهيا، عن الاستيطان.

ورفض مجلس الوزراء السعودى، فى جلسته أمس، برئاسة العاهل السعودى الملك سلمان بن عبدالعزيز نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن بيان لمجلس الوزراء تأكيده «أن هذه الخطوة تمثل انحيازاً كبيرا ضد حقوق الشعب الفلسطينى التى كفلتها القرارات الدولية». وأضافت «أن حكومة المملكة سبق أن حذرت من العواقب الخطيرة لمثل هذه الخطوة غير المبررة لما تشكله من استفزاز لمشاعر المسلمين حول العالم»، وأدان المجلس عنف إسرائيل ضد الفلسطينيين.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt