مصر تمنع مرور وهبوط طراز «الطائرة الإثيوبية»
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | قضايا ساخنـــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


مصر تمنع مرور وهبوط طراز «الطائرة الإثيوبية»

    عنتر فرحات ويوسف العومى    ١٤/ ٣/ ٢٠١٩
الفريق يونس المصرى

قررت سلطة الطيران المدنى المصرية، أمس، منع عبور وهبوط وإقلاع طائرات «بوينج» من طراز (B٧٣٧ -Max) فى الأجواء والمطارات المصرية، كإجراء احترازى بعد سقوط طائرة من الطراز ذاته تابعة لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية، الأحد الماضى، ومصرع جميع ركابها وأفراد طاقمها البالغ عددهم ١٥٧ شخصا، بينهم ٦ مصريين، ولم يتضح سبب الحادث حتى الآن.

وذكرت وزارة الطيران المدنى، فى بيان، أنه جار تقييم سلامة تشغيل هذا الطراز مع سلطات الطيران المدنى الدولية والشركة المصنعة للطائرة ووكالات السلامة المعنية، مؤكدة أن شركة «مصر للطيران» لا تمتلك هذا الطراز، ولا يأتى ضمن خططها المستقبلية لتطوير أسطولها الجوى، ولا توجد أى طائرة مسجلة من هذا الطراز فى السجل المصرى للطائرات لدى أى من الشركات المصرية.

وانضم العديد من الدول وشركات الطيران الدولية والعربية إلى قائمة الدول والشركات التى أوقفت رحلات تلك الطائرات أو منعت مرورها فى أجوائها حتى إشعار آخر، إذ أغلقت دول الاتحاد الأوروبى الـ٢٨ أجواءها أمام رحلات هذا النوع من الطائرات بعد حادثى سقوط طائرتين من نفس الطراز فى إثيوبيا وإندونيسيا خلال أقل من ٦ أشهر، وأكدت وكالة سلامة الطيران الأوروبية أنها «قررت تعليق جميع العمليات الجوية للطرازين المعنيين»، وأشارت إلى أن «الأسباب المحددة» لتحطم طائرة ٧٣٧ ماكس التابعة لخطوط «لايون إير» الإندونيسية فى أكتوبر الماضى، وأدى إلى مقتل ١٨٩ شخصا، لاتزال قيد التحقيق، وأضافت: «منذ ذلك الحادث وقع حادث قتل آخر» فى إشارة إلى تحطم الطائرة التابعة للخطوط الإثيوبية، وتابعت: «فى هذه المرحلة المبكرة من التحقيقات لا يمكن استبعاد أن أسبابا متشابهة ربما أسهمت فى الحادثين»، وقالت إنه «استنادا إلى جميع المعلومات المتوفرة، فإن الوكالة تعتبر أنه ربما يكون من الضرورى اتخاذ خطوات أخرى لضمان أهلية هذين الطرازين المعنيين للطيران».

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt