غضب بين طلاب «التراكمية» لفشل أول أيام امتحانات «التابلت»
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  معاً
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | اخبــار الوطن
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


غضب بين طلاب «التراكمية» لفشل أول أيام امتحانات «التابلت»

    وفاء يحيى، ومراسلو المحافظات    ٢٥/ ٣/ ٢٠١٩

سيطرت حالة من الغضب على طلاب الصف الأول الثانوى بالنظام التراكمى الجديد بسبب فشل تحميل أول امتحان على المنصة الإلكترونية بأجهزة التابلت داخل المدارس فى ٢٦ محافظة، فيما تمكن الطلاب فى محافظة البحر الأحمر فقط من خوض امتحان اللغة العربية أمس.

وأكد عدد كبير من الطلاب بالقاهرة والجيزة وبقية المحافظات عدم تمكنهم من فتح منصة الامتحان وتحميله بسبب ضعف شبكة الإنترنت داخل المدارس وعدم تفعيل شريحة الإنترنت الخاصة بالتابلت.

وقررت مدارس القاهرة والجيزة خروج جميع طلاب الصف الأول الثانوى بالنظام التراكمى الجديد فى الثانية عشرة من ظهر، أمس، بعد فشل تحميل امتحان اللغة العربية على أجهزة التابلت بسبب تعطل منصة الامتحان الإلكترونية عن فتح وتحميل الامتحان لمدة ٣ ساعات.

وأكد الطلاب أن مسؤولى المدارس أخبروهم بـ«وقوع السيستم» ولم يتمكنوا من فتح أو تحميل الامتحان رغم إدخال الكود الإلكترونى للطلاب، ولفتوا إلى أن المسؤولين طالبوهم بمحاولة فتح الامتحان من المنزل أو مكان به شبكة إنترنت قوية.

ودخلت الطالبات فى حالة من الانهيار والبكاء بسبب عدم تمكنهن من أداء الامتحان والتعرف على نظام الامتحان الإلكترونى، فيما طالب عدد من أولياء أمور الطلاب بتأجيل تطبيق نظام الثانوية التراكمية بشكلها الإلكترونى لحين تجهيز البنية التكنولوجية بالمدارس.

وطالبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى الطلاب بعدم القلق من تأخر تحميل الامتحان وإتاحته لمدة ١٢ ساعة حتى التاسعة من مساء أمس، مؤكدة أن الامتحان تدريبى دون نجاح ورسوب.

وأعلنت الوزارة إعادة تشغيل منصة الامتحان بعد شكاوى من صعوبة التحميل نتيجة كثافة الدخول على الامتحان فى التاسعة صباحا، مشيرة إلى أن نحو مليونى شخص حاولوا الدخول فى نفس الوقت، وهو ما تسبّب فى صعوبة تحميل الامتحان على المنصة الإلكترونية.

وأكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن دخول أكثر من ٢ مليون شخص على منصة الامتحان الإلكترونية لطلاب الصف الأول الثانوى بالنظام التراكمى الجديد بدلًا من ٦٠٠ ألف طالب فقط لأداء الامتحان، أمر غير طبيعى.

وأضاف «شوقى»، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، أن هناك محاولات لاختراق وتعطيل منصة الامتحان وإفشال التجربة ككل برغم كونها امتحانات تدريبية دون درجات أو نجاح ورسوب.

وتابع أنه يتواجد بغرفة العمليات المركزية بالوزارة وسيقوم بالرد على هذه المشكلة فى أقرب وقت.

وتداولت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أمس، صورًا لبعض الطلاب أثناء تأديتهم امتحان اللغة العربية إلكترونيًا عن طريق أجهزة التابلت.

وتضمنت الصور قيام الطلاب والطالبات بالوصول لمنصة الامتحانات الإلكترونية المصممة من شركة Pearson العالمية وقيامهم بإدخال الكود السرى للامتحان، وأعلنت الوزارة أن الامتحان متاح حتى الساعة التاسعة من مساء أمس، وسيتم حصر الطلاب الذين قاموا بتأدية الامتحان عقب انتهاء الوقت المحدد.

وقالت عبير أحمد، مؤسس حملة «اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم»، إن الحملة تلقت مئات الشكاوى من أولياء أمور طلاب الصف الأول الثانوى من عدم تمكنهم من أداء الامتحان على التابلت.

وأكدت «أحمد»، فى تصريحات صحفية، أن أولياء الأمور والطلاب فى أغلب المدارس بالمحافظات أكدوا وقوع «السيستم» الخاص بالإنترنت داخل المدارس وتأخر تسليم كود الامتحان للطلاب، وهو ما أدى لتأجيل الامتحان لحين تشغيل السيستم، فيما طالبت مدارس كثيرة من الطلاب بأداء الامتحان بالمنزل بواسطة شريحة الإنترنت التى وزعتها الوزارة عليهم، إلا أن بعض الشرائح لم تفعّل حتى الآن، وتابعت: «من حق ولادنا يمتحنوا فى المدرسة ويلاقوا كل حاجة جاهزة ونت شغال، مفيش حاجة اسمها يمتحنوا فى البيت».

كما شكا عدد كبير من طلاب المحافظات أيضًا من سقوط «السيستم» وضعف الإنترنت.

فى الإسكندرية، شكا طلاب الصف الأول الثانى فى عدد من الإدارات التعليمية من سقوط «السيستم» وضعف الإنترنت وعدم تمكنهم من الدخول على السيستم وأداء الامتحان.

وقال الدكتور سامى فضل، مدير عام إدارة المنتزه التعليمية، إن طالبين فقط فى مدرسة عمرو شعيل من بين طلاب مدارس الإدارة تمكنا من الدخول على السيستم وأداء الامتحان.

وفى الدقهلية، فشل جميع طلاب الصف الأول الثانوى فى أداء امتحان اللغة العربية التجريبى، وفى البحيرة، تسببت أعطال الـ«سيستم» فى تعطيل أداء الامتحانات لطلاب الصف الأول الثانوى العام، وفى المنوفية، فشلت محاولات مديرية التربية والتعليم بالمحافظة فى تمكين الطلاب من التواصل عبر شبكات الإنترنت وإجراء اختبار مادة اللغة العربية.

وفى الشرقية، طمأن الدكتور المحافظ، ممدوح غراب، طلاب الصف الأول الثانوى حول الامتحانات التجريبية الأولى بالنظام الجديد التى تم إجراؤها على التابلت مؤكداً أنها امتحانات تجريبية تهدف إلى اكتشاف القصور والسلبيات.

ولم يختلف الأمر كثيراً فى كفر الشيخ والقليوبية وبورسعيد والإسماعيلية والوادى الجديد والأقصر وقنا وأسيوط وجنوب وشمال سيناء ودمياط ومطروح والمنيا وسوهاج والسويس والغربية وبنى سويف وأسوان حيث فوجئ الطلاب بسقوط السيستم وضعف شبكة الانترنت مما أدى إلى تعذر إجراء الامتحان.

وفى البحر الأحمر، قالت نورا فاضل، وكيل وزارة التربية والتعليم، إنه لا توجد أى مشكلات فى امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوى باستخدام «التابلت».

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt