طلاب جامعات الجزائر يبدأون إضرابًا عامًا
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
حوار  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
تكنولوجيا  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | قضايا ساخنـــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


طلاب جامعات الجزائر يبدأون إضرابًا عامًا

    عنتر فرحات، ووكالات    ١٥/ ٤/ ٢٠١٩

أعلن طلاب الجزائر، أمس، بدء «إضراب وطنى عام»، رفضًا لاستمرار النظام الموالى للرئيس السابق، عبدالعزيز بوتفليقة، بعد تعيين رئيس مجلس الأمة، عبدالقادر بن صالح، رئيسًا مؤقتا للبلاد، لمدة ٩٠ يومًا تجرى خلالها انتخابات رئاسية لانتخاب رئيس جديد، ويرفض الطلاب الذين قادوا الحراك الشعبى ضد بوتفليقة من يوصفون بـ«الباءات الأربع» وهم الرئيس المؤقت، عبدالقادر بن صالح، ورئيس البرلمان معاذ بوشارب، ورئيس المجلس الدستورى الطيب بلعيز، ورئيس الحكومة الانتقالية، نور الدين بدوى.

وفى الوقت نفسه، أعلن قضاة جزائريون مقاطعة الإشراف على الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها فى ٤ يوليو المقبل، ونظم أكثر من ١٠٠ قاضٍ والعديد من المحامين وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العدل فى العاصمة الجزائرية، أمس الأول، بدعوة من نادى القضاة، وهى هيئة قيد التشكيل، يقول القائمون عليها إنها تضم أكثرية القضاة غير المنتمين إلى النقابة الوطنية للقضاة الموالية للسلطة. وقال قاضى التحقيق فى محكمة الوادى شمال شرق البلاد، سعد الدين مرزوق: «دعما لمطالب الشعب، نحن أعضاء نادى القضاة قررنا مقاطعة الإشراف على الانتخابات الرئاسية». ويؤدى القضاة دورًا محوريًا فى تنظيم الانتخابات الجزائرية، وخاصة الإشراف على القوائم الانتخابية، وهى نقطة خلاف دائم بين المعارضة والسلطة.


 

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt