«الأطباء»: تخريج دفعات استثنائية من «الطب» لا يحل الأزمة
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
مساحـــــة رأى  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  يوم ويوم
  على فين
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | قضايا ساخنـــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


«الأطباء»: تخريج دفعات استثنائية من «الطب» لا يحل الأزمة

    عاطف بدر    ٦/ ٦/ ٢٠١٩

عبر أعضاء بمجلس نقابة الأطباء عن رفضهم اقتراح «تخريج دفعات استثنائية» من كليات الطب لمواجهة العجز بالمستشفيات، مؤكدين أن هذا التوجه ليس حلا لأزمة الطب فى مصر، ولكن الحل هو تصحيح أوضاع الأطباء من حيث الرواتب ووقف الاعتداءات، خصوصا أن الطب لا يمكن دراسته بالقطعة فإما أن تكون طبيبا قادرا على تشخيص المرض أو لا، كما أن دراسة الطب هى دراسة إكلينيكية لابد أن يحصل فيها الطبيب على كل المواد العلمية التى يدرسها الطلاب.

وشدد الدكتور إيهاب الطاهر، عضو مجلس نقابة الأطباء، على أن ما يحدث فيما يخص تخريج دفعات استثنائية هو «تهريج»، فلا يمكن أن يكون هناك دفعات استثنائية فى دراسة الطب، التى تتطلب دراسة معينة وبكيفية معينة، تتطلب أن يدرس الشخص ١٥ عاما ليصبح إخصائيا.

وأوضح أن زيادة أعداد المقبولين ليست حلًا، لأن ذلك سيستغرق ١٥ عامًا حتى يتخرج هؤلاء، كما أن هذا ليس حلًا طالما أن بيئة العمل كما هى لم تتغير، فستستمر هجرة الأطباء مهما بلغ عددهم، فلا يمكن أن نتبع سياسة دفن الرأس فى الرمال مع هذه المشكلات التى تواجه المهنة، ولكن الحل يكمن فى مواجهة المشكلات التى تعانيها المهنة والأطباء وعلى رأسها بدل العدوى، والرواتب، والاعتداءات، والتشويه الإعلامى المتعمد، وغيرها من المشكلات التى تعصف بالمهنة.

وقالت الدكتورة منى مينا، عضو مجلس نقابة الأطباء: «إن القرار بمثابة تخريب كامل لمهنة الطب، ويبدو أن المسؤولين بعدما أجبروا الأطباء على الهروب بكل طرق الاضطهاد المادى والمعنوى وتركوهم فريسة للعدوى والاعتداءات اليومية والتعسف وحملات التشهير الإعلامى المسمومة، أصبح الطلبة يدرسون المعادلات التى تمكنهم من السفر للخارج، بدءًا من السنة الثالثة فى الكلية».

وأضافت: بدلا من حل أسباب هروب الأطباء، قرروا إيجاد حل يضرب المهنة كلها فى مقتل، وقرروا تخريج «دفعات استثنائية»، وفتح المزيد من كليات الطب الحكومية والخاصة، حتى إن لم يكن للكلية مستشفى جامعى للتعليم والتدريب كما يشترط القانون، وهناك توجيه لفتح مستشفيات وزارة الصحة أمام طلبة كليات الطب الخاصة للتدريب.

وأكدت «مينا» أن هذا الحل لا يمكن أن يكون مقبولًا بالنسبة للطب ودراسته التى تحتاج إلى دراسة إكلينيكية متخصصة تحتاج إلى وقت كاف، وهو المدة المحددة والمتعارف عليها، كما أن مستشفيات وزارة الصحة هى لخدمة المواطن الذى يحتاج لخدماتها، وغير مقبول أن يتم تشغيلها لخدمة كليات طب خاصة تدر على مالكيها الملايين، ويجب هنا أن نذكر الجميع بقانون الجامعات الخاصة الذى يُوجب أن يكون لكلية الطب مستشفاها الجامعى المملوك لها قبل بدء الدراسة.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :


  اقرأ المزيد  من قضايا ساخنـــــة
  • الملايين يؤدون صلاة العيد بـ٥٨٦٣ ساحة فى المحافظات

  • ١٢٠ ألفًا يصلون العيد فى «الأقصى».. والسعودية تجد حلًا لاستطلاع الهلال

  • غرف عمليات لمناهضة التحرش

  • «تحيا مصر»: الإفراج عن ١٣٩ غارمًا بمناسبة عيد الفطر

  • «التنمية المحلية» تتلقى تقريرًا حول استعدادات القاهرة والإسكندرية والسويس والإسماعيلية لكأس الأمم ال

  • الفريق يونس المصرى يتفقد مطار القاهرة ومستشفى مصر للطيران

  • استئناف حملات الكشف على المخدرات للعاملين بالحكومة

  • السيسى يصلّى العيد بـ «مسجد المشير» مع أبناء الشهداء

  • «التموين» تبدأ خطتها الرقابية على الأسواق أول أيام العيد

  • طوارئ بـ«النقل» خلال العيد

  • ٨ شهداء جدد يحتفلون فى السماء

  • الفرحة.. عيدية الرئيس لأبناء الشهداء

  • «عبدالغفار»: لا تغيير فى قواعد القبول بالجامعات

  • العيد يُخرج ١٣٩ «غارمًا» من خلف القضبان

  • تشريعات حبيسة الأدراج فى انتظار «عفو البرلمان» لترى النور

  • «الاتصالات» تشارك فى اجتماع «مجموعة الـ٢٠» فى اليابان

  • «الكهرباء» تجرب برنامج «القراءات الموحد» للعدادات

  • الثأر لـ«معاون مباحث أبوحماد»: مقتل ٦ مجرمين فى معركة مع الشرطة

  • توصيل الغاز الطبيعى فى ٢٠ محافظة

  • الكنيسة: لن نناقش «توحيد الأعياد»

  • ماكينة جديدة لتوفير «الفكة» فى مكتب بريد العتبة











    Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt