هدوء حذر فى عدن.. والملك سلمان ومحمد بن زايد يبحثان أوضاع اليمن
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
تحقيقات  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  يوم ويوم
  معاً
  وجدتــهــا
  كان وإن
  وجوه على ورق

الرئيسية | اخبــــار العالم
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


هدوء حذر فى عدن.. والملك سلمان ومحمد بن زايد يبحثان أوضاع اليمن

    منة خلف    ١٣/ ٨/ ٢٠١٩
الملك سلمان ومحمد بن زايد خلال لقائمهما فى مني

التقى العاهل السعودى، الملك سلمان بن عبدالعزيز، فى منى، أمس، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة فى دولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور ولى العهد السعودى، الأمير محمد بن سلمان، بالتزامن مع هدوء حذر فى عدن اليمنية بعد أيام من تصاعد الأوضاع.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث المستجدات الإقليمية، بما فيها التطورات على الساحة اليمنية والجهود المبذولة تجاهها بما يحقق أمنها واستقرارها. وأكد ولى عهد أبوظبى وجود توافق إماراتى سعودى على المطالبة الفورية للأطراف اليمنية المتنازعة بتغليب لغة الحوار والعقل ومصلحة اليمن. وأضاف أن السعودية هى الركيزة الأساسية لاستقرار المنطقة وصمام أمانها فى مواجهة المخاطر والتهديدات التى تتعرض لها، مشيراً إلى أن الإمارات والسعودية تقفان معاً فى خندق واحد بمواجهة القوى التى تهدد أمن المنطقة.

فى غضون ذلك، أعلن رئيس المجلس الانتقالى الجنوبى فى عدن، عيدروس الزبيدى، أن المجلس مستعد للعمل مع التحالف بقيادة السعودية.

ولم تقع أى معارك خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية فى عدن، وقال سكان إن القتال انتهى منذ سيطر الانفصاليون على قواعد عسكرية للحكومة وحاصروا القصر الرئاسى شبه الخاوى، السبت.

وقال عادل محمد، من سكان المدينة لرويترز، أمس: «رغم الهدوء إلا أن الناس لا تزال تشعر بالقلق، ولا نعلم إلى أين تسير الأمور».

وأسفرت المعارك التى شهدتها مدينة عدن، منذ الخميس الماضى، بين القوات الموالية للحكومة والانفصاليين الجنوبيين عن سقوط ٤٠ قتيلاً و٢٦٠ مصابا وفق الأمم المتحدة.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt