تيسيرات سعودية جديدة للمعتمرين
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
سياحة  
سينما  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  يوم ويوم
  معاً
  عن قرب
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | سياحة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


تيسيرات سعودية جديدة للمعتمرين

    أسماء قنديل    ١١/ ٩/ ٢٠١٩

فى خطوة جديدة نحو تيسير العمرة على قاصدى بيت الله الحرام قررت وزارة الحج بالمملكة العربية السعودية إلغاء رسوم تكرار العمرة والتى تبلغ ٢٠٠٠ ريال، والتى كان قد تقرر أن يتكبدها المعتمر فى حال تكراره رحلة العمرة خلال خمس سنوات، وتم استبدالها برسوم ٣٠٠ ريال يتم دفعها من كل معتمر، بحسب ما أكده ناصر تركى عضو اللجنة العليا للحج والعمرة.

وأوضح تركى أن رسوما أخرى كالتأمين الطبى الذى يدفعه المعتمر مقابل تلقى خدمات طبية خلال تواجده فى الأراضى السعودية لم تحدد بعد وسيصدر بها مرسوم ملكى، وتشمل كل أوجه الرعاية الطبية بداية من الكشف الطبى العادى وحتى شحن الجثمان فى حالة الوفاة، موضحا أنها ستكون إجبارية أسوة بالتأمين الذى تفرضه الدول الأوروبية على التأشيرة.

وأضاف تركى، فى تصريحات خاصة، أن القرار السعودى الجديد تضمن فرض رسوم أخرى على الخدمات الارضية التى يقدمها الوكيل السعودى، للمعتمر، وتحددت بمبلغ ١٠٠ ريال، مشيرا إلى أن السعودية فرضت رسوما مقابل خدمات النقل داخل الأراضى المقدسة للمجموعات التى لا تقل عن ٣٥ فردا بواقع ١٠٠ ريال للمعتمر، وفى حالة المجموعات الأقل تتحمل الشركة المنظمة باقى المقاعد الفارغة، بينما بلغت الرسوم الإضافية للمنصات الإلكترونية من ٥ إلى ٧.٥%.

وتابع أن ذلك يأتى فى إطار خطوات متوالية وسريعة تتخذها المملكة نحو تطوير بنيتها الإلكترونية بما يتناسب مع الدول الإسلامية، لتقديم تسهيلات للمعتمر والحاج فى رحلته للأراضى المقدسة.

ومن جانبه رحب أشرف شيحة عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، بقرار السلطات السعودية استجابة لما وصفه بالمطلب الحيوى من قبل العاملين بالسياحة الدينية سواء داخل المملكة أو خارجها، ووصف القرار بالإيجابى بماله من تأثيرات متوقعه بشأن تيسير العمرة على المسلمين.

وأوضح أن نسبة التكرار للمعتمرين المصريين لم تكن تتعدى ١٠٪ بعد تحديد أعداد المعتمرين بسقف تأشيرات ٥٠٠ ألف، فيما بلغت فى بعض الدول الإسلامية الأخرى ٤٠ %، ما شكل عائقا أمام المملكة فى تحقيق استراتيجية ٢٠٣٠ المستهدف خلالها جذب ٣٠ مليون معتمر، لذا تحركت وزارة الحج والعمرة بطلب لخادم الحرمين لإزالة المعوقات، ووافق عليه.

وتابع شيحة أن زيادة أسعار برامج العمرة سوف تتراوح بين ٢٥٠٠ و٣٠٠٠ جنيه إلا أنه توقع انخفاضا فى تلك المبالغ بحسب تنوع المواسم ومدتها ومكونات البرامج المتعاقد عليها بين المعتمر وشركة السياحة، خاصة أن المملكة فى طريقها لتقديم أنواع عديدة من التأشيرات بحيث لا تقتصر فقط على تأشيرة عمرة.

وحول بوابة العمرة الإلكترونية والمنظومة الجديدة، قال شيحة إنها تحتاج بعض الوقت لتجنب أى سلبيات قد تحدث، بحيث تتناسب المنظومة مع الأعداد والطاقة المناسبة من طيران ووسائل نقل وغيرها وكذا ربط المنظومة بالمنافذ المصرية، مشيرا إلى أن تسجيل الشركات على البوابة الإلكترونية سيبدأ «أوف لاين»، خلال الفترة القليلة المقبلة، ولن يسمح لأى شركة لديها مخالفات قانونية بالتسجيل على البوابة.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt