الزمالك يرحب بإعادة مباراة جينيراسيون
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
مساحـــــة رأى  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
سياحة  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  معاً
  عن قرب
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | رياضــــــــــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


الزمالك يرحب بإعادة مباراة جينيراسيون

    كريم أبوحسين ووائل عباس    ٩/ ١٠/ ٢٠١٩
الزمالك

رحّب مجلس إدارة نادى الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، بأى قرار رسمى سيصدر من الاتحاد الإفريقى لكرة القدم «كاف» بشأن إعادة مباراة الفريق الكروى الأول بالنادى مع نظيره جينيراسيون فى إياب دور الـ٣٢ لبطولة دورى أبطال إفريقيا، بناءً على التسريبات التى خرجت من اجتماع لجنة المسابقات بالاتحاد الإفريقى، أمس.

وحتى مثول الجريدة للطبع، لم يُصدر «كاف» قراره الرسمى بشأن العقوبات وإعادة المباراة وموعدها ومكان إقامتها بسبب حالة اللغط والارتباك الكبيرة أثناء جلسة لجنة المسابقات، بعد اعتراض بعض الأعضاء وانقسامهم على القرار بسبب وجود مستندات تؤيد موقف طرفى الأزمة، خصوصًا الزمالك الذى التزم بقرار وخطاب «كاف» بنقل المباراة وذهابه لبرج العرب، فى حين أثبت تقرير صالح قدرى مراقب المباراة انسحاب جينيراسيون واعتباره مهزومًا بثلاثية نظيفة إلا أن الخطابات والمستندات التى قدمها مسؤولو النادى السنغالى وفى مقدمتها انتفاء الداعى الأمنى لنقل المباراة، وتدليله على ذلك بإقامة مباريات محلية ومباراة أخرى فى كرة السلة بحضور جماهير.

وبعد اجتماع استمر ٥ ساعات تقريبًا، شهد حالة من الشد والجذب بين جميع أعضاء لجنة المسابقات والذى حضره المهندس هانى أبوريدة ولعب دورا كبيرا فى الدفاع عن حق الزمالك المشروع فى الأزمة، أعلن مصدر بلجنة المسابقات -رفض ذكر اسمه- أن اللجنة انتهت لقرار إعادة المباراة باعتباره الحل الأمثل والوسط لإرضاء الطرفين، وهو ما رحب به الزمالك، فيما اعترض عليه بطل السنغال، الأمر الذى نقل مناقشة الأزمة فى اجتماع اللجنة التنفيذية التى حضرتها فاطمة سامورا، الأمين العام للاتحاد الدولى، القائم بأعمال رئيس الاتحاد الإفريقى.

وأضاف المصدر أن اجتماع المكتب التنفيذى سيناقش قرارات وتوصيات لجنة المسابقات وسيعلن قراره الرسمى بشأن الأزمة، على أن يكون قراره ملزمًا للطرفين، وسيعلن أيضًا موعد ومكان إقامة المباراة فى القاهرة، مشيرًا إلى أن الموعد المقترح هو إقامته يوم ٢٠ أو ٢١ أكتوبر الجارى لتحديد المتأهل لدور المجموعات والهابط لكأس الاتحاد الإفريقى «الكونفيدرالية»، حيث ستنطلق مباريات دور المجموعات رسميًا يوم ٢٦ من الشهر الجارى، وبالتالى باتت إعادة المباراة فى هذا الموعد أمرًا حتميًا ومفروغًا منه.

وتابع المصدر تصريحاته الخاصة لـ«المصرى اليوم» بأن الاتحاد الإفريقى سيرسل خطابًا رسميًا شديد اللهجة للاتحاد المصرى واللجنة الخماسية التى تقوده حاليًا للالتزام بالقرارات والمواعيد وتنسيق كل الأمور مبكرًا مع الجهات الأمنية التى رفضت إقامة المباراة الخاصة بالبطولة الإفريقية ونظمت ٣ مباريات فى البطولة المحلية، ما يعنى وجود عشوائية وارتباك فى القرارات، وحذر المجلس من توقيع عقوبات على الاتحاد المصرى فى حال حدوث مثل هذا التضارب.

وعلمت «المصرى اليوم» أن سبب تأجيل القرار وعدم إعلانه رسميًا حتى مثول الجريدة للطبع، أمس، هو وجود أزمة أخرى واعتراضات العديد من الأندية الإفريقية، على رأسها الرجاء المغربى واتحاد العاصمة الجزائرى على تصنيف الفرق قبل قرعة دور المجموعات بدورى الأبطال والكونفدرالية المقررة، اليوم، بأحد فنادق مدينة ٦ أكتوبر، ولم يعلن «كاف» عن موقفه الرسمى والنهائى بشأن وضع المتأهل من هذه المباراة فى أى من التنصيف الثانى أو الرابع، لكن «كاف»أكد وأعلن رسميًا إجراء القرعة، اليوم الأربعاء، على أن يتم الإعلان عن تصنيف المتأهل قبل القرعة. يأتى هذا فيما يحيط الغموض موقف مباراة القمة بين الزمالك والأهلى فى الجولة الرابعة لبطولة الدورى وأن هناك اتجاها كبيرا لتأجيلها لأجل غير مسمى لتعارض موعدها مع موعد إعادة مباراة الزمالك وجينيراسيون، والأقرب ترحيلها لنهاية ديسمبر المقبل.

من جانبه، أكد مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، أن الأمن والاتحاد الإفريقى يتحملان معا مسؤولية هذه الأزمة وأن تخبطهما وخطاباتهما قبل المباراة صدّر أزمة للزمالك لا دخل له فيها، وقال منصور: «مستعدون لخوض المباراة فى حال صدور قرار رسمى بإعادتها، ولكن هذه اللحظة لم يصلنا أى خطاب رسمى، لا سيما أن موقفنا سليم بنسبة ١٠٠% والتزمنا بقرار كاف، ولكن إذا طلب منا إعادة اللقاء سنوافق وسنفوز على جينيراسيون فى أرض الملعب».

وفجّر «منصور» مفاجأة من العيار الثقيل باشتراطه إقامة المباراة فى حال إعادتها بالقاهرة، وتحديدا على أرض ملعب استاد القاهرة، بحضور ٢٠ ألف مشجع، مؤكدًا أنه سيخاطب الأمن من الآن بحضور الجماهير لتنسيق أمورهم، خصوصا أن الفريق يحتاج جماهيره فى هذه المباراة، مشيرا إلى أن خطاب الأمن هو سبب الأزمة، وبالتالى عليهم تحمّل مسؤولياتهم فى حال إعادة اللقاء.

فيما قرر الاتحاد الإفريقى لكرة القدم «كاف» معاقبة أنتونى بافوى، نائب سكرتير الاتحاد، وتحويله للتحقيق، وذلك خلال جلسة جمعت بين فاطمة سامورا ومعاذ حجى وبعض من أعضاء اللجنة التنفيذية.

وعاقب الاتحاد الإفريقى «بافوى» بـ«لفت نظر» بسبب خروج خطاب رسمى إلى نادى الزمالك وجينيراسيون فوت وطاقم التحكيم بنقل المباراة إلى استاد الجيش بمدينة برج العرب بدلًا من ملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس.

وفى السياق نفسه، رحب لاعبو الفريق الكروى الأول بنادى الزمالك بقرار إعادة المباراة أمام الفريق السنغالى، وأكدوا جاهزيتهم الفنية والبدنية والمعنوية للمباراة، وتعاهدوا على الفوز بها وبنتيجة مُرضية للجمهور حتى يثبتوا للجميع أن الزمالك لا يهاب أى فريق وأن ما حدث خلال الفترة الماضية الزمالك ليس طرفًا فيه، وأنهم كانوا على استعداد لخوض المباراة فى أى مكان وأكدوا ثقتهم فى الفوز باللقاء.

من جانبه، أكد أمير مرتضى منصور، المشرف العام على الكرة، أن الفريق سيثبت للجميع أن كل ما تردد الفترة الماضية عن المباراة ضرب من الخيال، وطالب أمير بسرعة تحديد موعد ومكان المباراة حتى يبدأ الاستعداد لها.

فى شأن مختلف، غرمت لجنة المسابقات ميتشو، المدير الفنى للأبيض، ماليًا بقيمة ٥٠ ألف جنيه، لعدم حضوره المؤتمر الصحفى، وقررت إيقاف طارق حامد، لاعب وسط الفريق، «مباراة واحدة»، بعد الحصول على الإنذار الثانى فى مباراة نادى مصر.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt