مقتل ٤ عراقيين برصاص قوات الأمن وأوامر باعتقال «المُخرّبين»
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
مساحـــــة رأى  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
صفحات متخصصة  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  يوم ويوم
  الكثير من الحب
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | اخبــــار العالم
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


مقتل ٤ عراقيين برصاص قوات الأمن وأوامر باعتقال «المُخرّبين»

    سوزان عاطف و(وكالات)    ٨/ ١١/ ٢٠١٩

قُتل ٤ عراقيين، أمس، إثر إطلاق القوات الأمنية النار على مظاهرة شعبية بشارع الرشيد وسط بغداد، محاولةً لتفريقها، بعد أن أقدم متظاهرون على إزالة الحواجز التى تغلق الشارع، بينما أعلن قائد الجيش العراقى فى العاصمة، الفريق قيس المحمداوى، أن الأمن أعاد فتح جميع طرق العاصمة التى أغلقها المحتجون على مدى أيام.

وقال «المحمداوى»، فى تصريح نقلته وكالة الأنباء العراقية الرسمية، إن بغداد لم تشهد اليوم أى قطع للطرق يعرقل انسيابية حركة تنقّل المواطنين، كما أن «جسر الشهداء» يشهد انسيابية عالية لحركة المرور بعد إعادة فتحه، مساء أمس، فيما نقلت وكالات الأنباء أن «المتظاهرين أغلقوا الجسر مجددًا، وسط إطلاق قوات الأمن الرصاص الحى، ولا تزال ٣ جسور رئيسة تغلقها قوات الأمن، وهى (الجمهورية والسنك والأحرار)، والتى تفصل بين المتظاهرين والمنطقة الخضراء التى تضم مبانى الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية الأجنبية.

وأعاد المتظاهرون إغلاق مدخل «أم قصر»، بعد ساعات على إعلان استئناف العمل فى الميناء الأكبر المخصص لدخول الاحتياجات الغذائية للبلاد، ونقل التليفزيون العراقى، أمس، عن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء الركن عبد الكريم خلف، أن أوامر صدرت للقوات الأمنية بتطبيق القانون فورًا، واعتقال من وصفهم بـ«المخربين»، الذين يقطعون الطرق وإحالتهم إلى القضاء.

وذكرت وزارة الاتصالات العراقية أن قرار إيقاف خدمة الإنترنت جاء بتوجيه من جهات عليا لم تسمها، إذ إن هذه هى المرّة الثانية التى ينقطع فيها الإنترنت مع بدء الاحتجاجات، مطلع الشهر الماضى.

ودعت فرنسا السلطات العراقية إلى إطلاق حوار سلمى وديمقراطى فى البلاد، وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية، أنييس فون دير مول، إن باريس تدين أعمال العنف الخطيرة التى جرت خلال الأيام الأخيرة، كما أنها تعبر عن قلقها من عمليات الترهيب والتهديدات التى يواجهها الصحفيون.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt