المصرى اليوم
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
سياحة  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  معاً
  عن قرب
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  أنا والنجوم

الرئيسية | مساحـــــة رأى
د. مجدى مرشد يكتب: أزمة الأطباء.. المشكلة والحل
أعلم جيدًا أن البيان الذى صدر عن رئيس الوزراء فى صدد حل أزمة نقص الأطباء الواضحة والخطيرة والذى اشتمل على وصف «دُفع استثنائية» من الأطباء، لم يكن إطلاقًا المقصود منه ما ذهب إليه البعض من بعيد أو قريب، ولكنه تربص لفظى لوصف غير مناسب للحالة والسبب فى هذه الضجة التى حدثت كان سببها الرئيسى هو ابتعاد البيان تمامًا عن الاقتراب أو المساس بلُب القضية والأسباب الرئيسية لنقص الأطباء، والمعنيين بالأمور الصحي


التفاصيل...


  «من سخا إلى مريوط»
تحدثنا فى المقالة السابقة عن «مِصر» بلد البركات التى دائما ما كانت ملجأ الأنبياء، وعن هروب «العائلة المقدسة» إلى «مِصر» الذى كان تحقيقًا لنبوات «العهد القديم». وتوقفنا عند بعض المَِحطات فى الهروب: «الفَرَما»، و«تل بسطا» حيث سقطت أوثان «مِصر» وهو ما أثار حاكم البلاد فأمر بالقبض على الطفل؛ فما كان من
كتب:  الأنبا إرميا

التفاصيل...

  الإمبراطورية «الاستثنائية»!
أكثر ما يلفت الانتباه فى الجدل الدائر حول السياسة الخارجية الأمريكية بين مرشحى الرئاسة هو تلك الدرجة العالية من الإجماع بين مرشحى الحزبين الكبيرين، بمن فى ذلك التقدميون الديمقراطيون، حول «استثنائية» الإمبراطورية الأمريكية. ففى الوقت الذى ينكر فيه بعضهم أن بلادهم ذات طابع إمبراطورى أصلا، فإن هناك إجم
كتب:  د. منار الشوربجى

التفاصيل...

  د. حسين عبدالبصير يكتب: القرابين فى مصر الفرعونية
كان الإيمان بالبعث والحياة الأخرى بعد الموت هو الدافع الأساسى كى يُقدِم الفراعنة، ملوكًا وأفرادًا، على تقديم القرابين إلى موتاهم سواء أكان ذلك عبر النصوص المكتوبة أو المناظر والنقوش المصوّرة داخل مقابرهم أو من خلال وضع القرابين والعتاد الجنائزى فى مقابرهم بالفعل. وكانت هناك صيغة شهيرة تُعرف باسم صيغ


التفاصيل...

  عبدالرحمن الراشد يكتب: من يحكم السودان؟
هناك تاريخان غيَّرا المشهد السياسى الجديد فى السودان: اليوم الأول من يناير (كانون الثانى) هذا العام، عندما اتفقت أربعة تكتلات سودانية على حراك مدنى جديد، وسمَّت نفسها «إعلان الحرية والتغيير»، والآخر يوم ١١ إبريل (نيسان) عندما خاطرت قيادات فى الجيش وعزلت الرئيس المتسلط عمر البشير بعد ثلاث


التفاصيل...

  أضعف الإيمان
نجح المتأسلمون والمتسلفون، ومعهم ما يمكن أن نسميه «اللوبى» الصهيونى والأمريكى فى مصر؛ فى أن يهمشوا قضية الاستعمار الاستيطانى العنصرى الصهيونى لفلسطين، بل أكثر من ذلك، فإنهم دفعوا دفعًا باتجاه التقارب المتزايد سرعة وعمقًا مع الدولة الصهيونية، وحفز كثيرين ممن كانوا يعتبرون إسرائيل هى العدو الأول والرئ
كتب:  أحمد الجمال

التفاصيل...

  د.عصام محمد عبدالفتاح يكتب: المعركة الشرسة
المعركة المقصودة لا تختلف كثيرا عن المعارك الحربية. هى فى الواقع ضرب من المعارك الفكرية العديدة التى قيض للعقل الإنسانى أن يخوضها بحكم تكوينه منذ نشأته حتى مماته. وهى أشد المعارك الذهنية شراسة لأن العدو الذى يتصدى له العقل ليس بغريم سهل الهزيمة إذ تستلزم مواجهته استراتيجيات خاصة معقدة يصطدم العقل في


التفاصيل...

  شخبطة ٢
فى محاولة من الآباء لمساعدة آبنائهم فى الحصول على مجموع مرتفع.. فى ظل نظام عاجز.. لا يمانع بابا فى مساعدة المحروس فى الغش بالامتحان.. وهو الغش الذى يصل لسرقة الامتحان.. أو سرقة أوراق الإجابة من الكنترول.. كما فعلها منذ سنوات أستاذ جامعى محترم..!
كتب:  عاصم حنفى

التفاصيل...

  أخطر رجل فى العالم
(١)نشرت مجلة الجارديان الأسبوعية (تصدر عن جريدة الجارديان البريطانية) مقالا منذ أسبوعين عن جون بولتون (٧١ سنة)، مستشار الأمن القومى الأمريكى فى إدارة «ترامب»، عنوانه: «هل جون بولتون الرجل الأكثر خطرا على ظهر الكوكب؟».. ويطرح كاتب المقال فكرة مفادها أن «بولتون» لديه رؤية مستقرة حول
كتب:  سمير مرقس

التفاصيل...

  ماذا لو؟؟
عن طريق الصدفة وعبر التنقل بين قـنوات التليفزيون توقفتُ لأتابع أحد الأفلام المصرية القديمة، زمان عام ١٩٤٩، وبالأبيض والأسود، فـــــــــــيلم (المرأة) العديد من لقطات الفيلم تم تصويرها فى مصنع ياسين للزجاج فى منطقة شبرا الخيمة، وبه كان يعمل بطلا الفيلم كمال الشناوى ومحمود السب
كتب:  د. درية شرف الدين

التفاصيل...

  فتة.. مياه المدمس!
أكيد سمعنا- بل واستمتعنا- بفتة شوربة الكوارع بالخل والثوم وبعض حبات من اللوبيا الجافة.. وأكيد سمعنا وأكلنا فتة شوربة العدس الأصفر شتاءً.. وربما يعرف بعضنا فتة شوربة الفول النابت.. أو فتة الملوخية.. ولكن أن نعرف فتة ماء الفول المدمس فهذا هو الجديد!!.كان ذلك خلال إحدى زياراتى للسودان، قبل انفصال الجنو
كتب:  عباس الطرابيلى

التفاصيل...













Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt